تفسير الاحلام والعلاج الروحاني

منتدى لتفسير الاحلام والعلاج الروحاني
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ما تفسير هذا الحلم يطاردني جملا أحمر اللون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاشق الأقصى



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 08/05/2012
العمر : 41
الموقع : سلطنة عمان

مُساهمةموضوع: ما تفسير هذا الحلم يطاردني جملا أحمر اللون   الجمعة يونيو 22, 2012 6:38 am

حلمت اليوم الجمعة الظهر 2شعبان هذا الحلم حلمت بأني ركبت باص وكانت فيه صديقة الطفولة الأخت وأختي شقيقتي وابنة أختي وأمها أختي من الأب فقط وأخذن نتغامز ونضحك وهكذا وبعدها أخذن نذكر الله ونتنافس عليه ونسبح وهكذا وبعدها كأنا في شعاب الوادي مع الغنم وأخذت أقضي حاجتي على جنب وأخذت تعينني بألفاظها السامة فرددت لها بالتحدي فغضبت وهددت وتوعدت وذهبت عنا فكنت خائفة بعض الشيء فأخذت أجمع غنمي من الشعاب متجهة بهن إلى المنزل لكن سرعان ما جاءت ومعها جمل أحمر اللون طويل الأركان ضعيف البنية وأخذت تقول له هاجمها ولا تتركها حية فترجيتها أن لا تؤذيني لكنها أصرت على قتلي وأخذ يطاردني بكل ما يملك من قوة وأنا أتجاوز غنمي وكل شيء أمامي وأخذت أقرأ هذه الآية " وجعلنا من بين أيديهم سدا ومن خلفهم سدا فأغشيناهم فهم لا يبصرون" وآيات أخرى لم تحضرني لكن هذه الآية كثيراً أقرؤها وفجأة توقفت وأخذت أختبئ لكنه وجدني ولكن كانت هيئته ليست حيوان بل إنسان مخيف أو جني مخيف وأخذت أركض بشدة وبعدها نظرت ورائي وجدته جملاً فأخذت أتسلق بأغصان الشجر من مزرعة إلى أخرى فوجدت في إحدى المزارع مزارع يسقي ولديه "سيارة تنكر ماي" فأخذت أطلب منه أن يفتح الباب لكن لا جدوى فضربه الرجل بحفنة تراب فأخذت أجري فأخذ يبحث عني فوجدني وأخذ يترجاني بأن أقف ووعدني أن لا يقتلني فقط يجرحني فرفضت وأخذت أردد الآية كثيراً ولم يبقى قليلاً ليصلني فقمت من نومي مرعبة كثيراً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما تفسير هذا الحلم يطاردني جملا أحمر اللون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تفسير الاحلام والعلاج الروحاني :: تفسير الاحلام-
انتقل الى: